الرئيسية - للبحث

ما يبيّته يهود للأقصى من مخططات لتقسيمه وتهويده ليس موجة عابرة!

اقتحم صباح اليوم الأحد نائب رئيس الكنيست "الإسرائيلي" المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع حصار المسجد بإغلاق معظم أبوابه ومنع إدخال المسلمين اليه.

يظهر إصرار يهود على دوام اقتحام المسجد حتى في ظل تصريحات رئيس وزرائهم المضللة التي دعتهم "لتهدئة الأوضاع في القدس والتصرف بمسؤولية وضبط للنفس"، على أن ما يبيته هؤلاء المجرمون للمسجد ليس مسألة ظرفية أو موجة عابرة، بل مخطط يسيرون في تنفيذه خطوة خطوة في ظل صمت الحكام والسلطة بل وتآمرهم، فتارة يقتحمون المسجد وأخرى يغلقونه وثالثة يتحدثون عن خفض صوت الأذان وغير ذلك من الإجراءات الرامية إلى تقسيمه وتهويده.

فإلى متى سيبقى الأقصى يستصرخ جيوش الأمة ولا مجيب؟ ومتى ستخرج الجيوش من أصلابها قائداً صنو صلاح الدين يحرر القدس ويطهر المسجد من رجس يهود؟!

2-11-2014