الرئيسية - للبحث

"حكماء المسلمين" يدورون مع رحى الحكام والاستعمار حيث داروا!!

وجه ما يعرف بمجلس "حكماء المسلمين" المنعقد في القاهرة أربع رسائل لشباب الأمة وشعوبها وللحكام والعالم، تدور هذه الرسائل مع رحى الحكام والاستعمار حيث داروا، وتغلف ذلك بالحرص على الأمة وأبنائها، ولم يفتها السعي لنيل شهادة "حسن السير والسلوك" من الدول الغربية عبر إعلان براءته مما سمي إرهاباً!.
حكماء الأمة وعلماؤها وفقهاؤها وروّادها هم أولئك الذين تجدهم الأمة حين تعوزهم وتداهمها الخطوب ويتكالب عليها الأعداء فيرشدونها السبيل، ونبراس هؤلاء دين الله وشريعته وقول الحق دون خشية حاكم أو طاغية، يحرّضون الأمة على التصدي لأعدائها وعلى الجهاد في سبيل الله والسعي لإقامة خلافتها لتعود خير أمة أخرجت للناس.
أما هؤلاء فقد فقدوا الحكمة حين ارتموا في أحضان السلطان وأفتوا على ذهب المعز وسيفه! فبئس ما يصنعون.
31-10-2014