الرئيسية - للبحث

الإرهاب مفهوم تشكله أمريكا وفق احتياجاتها الاستعمارية!

بثُ شريط مصور يظهر قتل رجل من قبل تنظيم ما، يعتبر إرهاباً تحزب له الأحزاب، وتشحن له الثغور وتحرك له الطيارات، وينادي منادٍ في الأمم "للنفير" لحرب "كونية"، بينما قتل مئات الألوف من المدنيين وجرح أضعافهم وتشريد الملايين مسألة فيها نظر!!.

بهذا المنطق تتعامل القوى الاستعمارية مع ما يدور على أرض الشام، وبهذا المقياس تنظر القوى الاستعمارية لجرائم النظام التي كان آخرها قتل عشرات النساء والأطفال النازحين في ريف إدلب الجنوبي بالبراميل المتفجرة. فمصطلح الإرهاب تشكله أمريكا وفق احتياجاتها فتطلقه على من تشاء وتحجبه عمن تشاء!.

وكل ذلك يدل بما لا يدع مجالا للشك بأن دعاوى القوى الاستعمارية زائفة، فهي في الحقيقة تهدف للحيلولة دون قيام الخلافة وتثبيت نفوذها الاستعماري، وكل ما سوى ذلك زعم وتضليل.

30-10-2014