الرئيسية - للبحث

واقع جبن يهود أصدق إنباءً من التقارير الإعلامية!

نشر موقع"IHS" تقريراً مفاده أن الجيش "الإسرائيلي" هو الجيش الأقوى في الشرق الأوسط وسلاحه للجو قد يكون الأفضل في العالم.

لم تعد مثل هذه التقارير الإعلامية تنطلي على أحد، فلقد تحطمت أسطورة جيش يهود المزعومة أمام نفر قلائل من المجاهدين المخلصين، وتبين للقاصي والداني أن استمرار احتلال يهود لفلسطين مردّه الأنظمة العميلة التي تحيطه بالأمن وتحمي حدوده، ولولا هذه الأنظمة ما لبث يهود في فلسطين إلا يسيرا.

إن أصغر جيش من جيوش المسلمين قادرٌ على القضاء على كيان يهود الواهن قضاءً مبرماً ولا تعوزه القوة والسلاح بل الإرادة السياسية والإخلاص، وحينها لن يقف يهود بطائراتهم ومعداتهم أمام زحف المسلمين بل سيولون –كعادتهم- مدبرين.

)لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى(

28-10-2014