الرئيسية - للبحث

حتى دماء الشهداء ستلعن حكام المسلمين!

قالت الشرطة "الإسرائيلية" أنها وبعد مفاوضات مع عائلة منفذ عملية الدهس قررت تسليم جثمان الشهيد عبد الرحمن الشلودي لعائلته منتصف الليلة، بعد ان اشترطت دفن جثمان ابنها بمشاركة 55 شخصاً فقط، وأن تحتسب الليلة الأولى من أيام العزاء. وهددت العائلة بهدم منزلها في سلوان جنوب المسجد الأقصى، ودفن جثمان الشهيد بمقابر الأرقام في حال رفضت العائلة طلب المخابرات.

هذا غيض من فيض حقد ولئم يهود في التعامل مع أهل فلسطين، وهذه الغطرسة ما كان لتكون لو علم يهود أنّ خلف ذلك الشهيد جيشا سيتحرك ليثأر له، ولكنه العار الذي يلحق حكام المسلمين الذين يكبلون الجيوش عن نصرة أهلهم في فلسطين في حين يطلقونها لقتل المسلمين في حرب أمريكا الصليبة ضد الإسلام والمسلمين!

27/10/2014