الرئيسية - للبحث

الأسد وبقية الحكام حماة لأمن يهود ويستندون في حكمهم للمستعمرين!

حذر نائب وزير الخارجية الإيراني من أن سقوط نظام الأسد سيقضي على أمن "إسرائيل".

نفوذ أمريكا والغرب في المنطقة وأمن يهود والحفاظ على الأنظمة العميلة مصالح تلتقي دوماً، وهو ما دأب الحكام في بلدان الثورات على تذكير أسيادهم بهذه الحقيقة، في مصر وتونس واليمن وليبيا وسوريا.

فالحكام قد ربطوا انهيار أنظمتهم بتزعزع أمن يهود، فكانت خيانتهم وحمايتهم لهذا الكيان المجرم قرباناً على أعتاب أسيادهم المستعمرين لعل ذلك يشفع لهم ليبقوهم على كراسي الحكم ولو قليلا ويؤجلوا إلقاءهم على قارعة الطريق كما فعلوا بأشياعهم.

إن الحكام الذين يستندون في وجودهم إلى المستعمر هم أعداء للأمة والأمة منهم برآء، وإن واجب المسلمين العمل على اقتلاعهم وتنصيب خليفة راشد مكانهم، خليفة تحبه الأمة ويحبها، وتدعو له ويدعو لها.

12-10-2014