الرئيسية - للبحث

عباس...إذا لم تستحي فاصنع ما شئت!!

قال رئيس السلطة إنه يرفض أن تتحول المواجهة مع "إسرائيل" إلى مواجهة عسكرية، وقال "أنا لن أسمح بإطلاق رصاصة واحدة. المواجهة السياسية أهم وأصعب."!

بهذا المنطق المنبطح يسعى عباس لتبرير موقفه الذي تعجز الكلمات عن وصفه لشدة موالاته لأعداء الله يهود، ولمدى إصراره على السير في نهج التفريط ودوام تبرير الخيانة بالمواجهة السياسية وطرق أبواب مجلس الأمن المتآمر والتمسك بنهج المفاوضات المخزي!.

ويل لمن زعم تحرير البلاد فحمى المحتل من كل أذى وسمّى ذلك مشروعاً وطنياً، ويلٌ لمن شاهد المحتل يلقي حممه على أهل غزة ويرتكب أفظع المجازر ويفتك بأهل الضفة ويدنس الأقصى المبارك وأصرّ على التنسيق الأمني "المقدس"!!.

إن الأمة لن تغفر لمن تآمر عليها وعلى مسرى رسول الله وستحاسبه في الدنيا ولعذاب الآخرة أشد وأنكى.

2-10-2014