الرئيسية - للبحث

المنظمات الدولية أدوات للاستعمار والتعلق بحبالها وهمٌ وسخافة!

رفضت الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة الخميس مشروع قرار ينتقد "إسرائيل" بسبب ترسانتها النووية.

بالرغم من أن كيان يهود ثبت بالمشاهد المقطوع ارتكابه لجرائم ضد الإنسانية، فقتل الأطفال والشيوخ والنساء، وأنه كيان محتل ومعتدٍ وقائم على أرض مغتصبة، إلا أن وكالة الطاقة الذرية الدولية رأت أن امتلاكه للأسلحة النووية لا يشكل خطراً على أحد! أو أمراً لازماً لاستخدامها ضد المسلمين عند الضرورة!.

حادثة تؤكد المؤكد من أن الأمم المتحدة ومنظماتها هي أداة بيد الاستعمار وأنها مسخرة لخدمة أجندات الدول الكبرى وحلفائها وربيباتها.

تأتي هذه الحادثة في وقت تسعى السلطة والحكام العرب لاستصدار قرار دولي "لإنهاء" الاحتلال، لتؤكد مدى سخف هذه القرارات على فرض صدورها، ومدى تآمر هذه المنظمات ضد المسلمين.

26-9-2014