الرئيسية - للبحث

يقتلون أبناءنا ويمّنون علينا ببعض فتات أموالنا المنهوبة!

قال وزير الخارجية الأمريكي إن بلاده سوف تقدم 71 مليون دولار لإعمار غزة.

لا زالت أيدي أمريكا تقطر دماً جراء ما ارتكبته من مجازر في أفغانستان والعراق، وما ترتكبه الآن في سوريا والعراق، كما لا زالت شريكة للمحتل اليهودي في عدوانه المستمر على أهل فلسطين، تمدّه بالمال والسلاح، وتوفر الغطاء الدولي لجرائمه.

إن أمريكا عدو لدود للمسلمين؛ تستعمر بلادهم وتقتل أبناءهم وتنهب ثرواتهم وتمكّن ليهود في الأرض المباركة، تقتل بيدٍ وتزعم مسح دموع المنكوبين بيدٍ أخرى، لكن خداعها هذا لن يغيّر من صورتها البشعة.

إن ما تقدمه أمريكا من أموال ليس رأفة بأهل غزة بل لخدمة أجنداتها الاستعمارية والمكر بالمسلمين.

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ)

23-9-2014