الرئيسية - للبحث

زيارة تحت حراب الاحتلال ووقع الاقتحامات للمسجد الأقصى،،، لا أهلا ولا مرحبا

اقتحم نائب رئيس الكنيست "الإسرائيلي" موشيه فيجلن، صبح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، ومارس "شعائره التلمودية" فوق سطح مسجد قبة الصخرة، تزامنا مع فرض الاحتلال قيوده على دخول المصلين إلى المسجد، وقبل زيارة وزير الخارجية الكويتي المرتقبة إلى فلسطين.

سلوك وقح من يهود يدلل على حجم الاستهانة بالمسلمين وعدم الاكتراث باستفزاز مشاعرهم بتدنيس مقدساتهم، وهو إمعانٌ في الاستهتار بحكام العرب العملاء ومنهم حكام الكويت الذين يرسلون وزير خارجيتهم لزيارة فلسطين تحت حراب الاحتلال وبإذنه، بدلا من أن يجيشوا الجيوش ويستنفروا المسلمين لتحرير فلسطين والمسجد الأقصى الأسير.

نعم، هؤلاء هم الحكام، هانت عليهم أنفسهم فكانوا على يهود أشد هوانا.

14/9/2014