الرئيسية - للبحث

السلطة تكرر فضيحة جولدستون وتتستر على جرائم المحتل!

كشفت كبيرة المدعين في المحكمة الجنائية الدولية أن السلطة حالت حتى الآن دون بدء تحقيق رسمي من قبل المحكمة في جرائم الحرب "الإسرائيلية" الأخيرة في غزة.

إن السلطة التي ضيّعت البلاد والعباد بتمسكها بنهج المفاوضات المخزية وبالقرارات الدولية التآمرية، ها هي تنكص على عقبيها حماية للمحتل في المحافل الدولية.

فبالرغم من أن الجنائية الدولية لا ترد حقاً أو تنصف مظلوماً وأنها تخضع لإملاءات الدول الكبرى، إلا أن السلطة أبت إلا أن تتستر على جرائم المحتل لتكرر بذلك فضيحة تقرير جولدستون من جديد، لترسخ حقيقة أنها ليست من أهل فلسطين وأن أهل فلسطين برآء منها، وأنها ما وجدت سوى لحماية الكيان اليهودي أمنياً وسياسياً والترويج للتطبيع معه، وكل ما سوى ذلك من مزاعم كذب وتضليل.

12-9-2014