الرئيسية - للبحث

في ظل الحصار أو عدمه، التطبيع مع المحتل جريمة

قال رئيس الوزراء التركي الجديد إنه لا أمل في تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" ما لم ترفع الأخيرة حصارها عن قطاع غزة.

"إسرائيل" كيان باطل أقيم على ما اغتصب من الأرض المباركة التي جبلت بدماء الصحابة، لذا فالاعتراف بها ابتداءً جريمة والتطبيع معها جريمة أكبر.

إن إعادة تعريف "موانع" التطبيع برفع الحصار عن غزة واغفال بل اسقاط فريضة التحرير هي خيانة للأمة ومقدساتها، وهي دليل على أن دعاوى "عداء" حكام تركيا للمحتل ليست سوى جعجعات إعلامية وشعارات شكلية وأن لا مشكلة جوهرية بينهم وبين كيان يهود بل خلافات نتيجة ملابسات ظرفية تزول بزوالها.

2-9-2014