الرئيسية - للبحث

قصف الأبراج السكنية علامة على فشل الكيان اليهودي ووحشيته

لليوم الثالث على التوالي استهدف طيران الاحتلال أبراجا سكنية ومراكز تجارية في غزة ورفح.

تحت سمع العالم وبصره، وعبر بث مباشر، وبتآمر دولي وعربي، يقصف كيان يهود الإجرامي أبراجاً سكنية، ميزتها التي جعلتها هدفاً "استراتيجياً!" لعدوان يهود أنها تأوي عشرات العائلات، وهدف قصفها معاقبة أهل غزة لاحتضانهم المقاومين، ودافع قصفها تكثيف الضغط على المقاومين ليرضخوا لكيان يهود، بعد أن فشلوا في هزيمة المقاومين في الميدان ومُرّغ أنف جيشهم "البعبع" في حربهم البرية في التراب، فانكشفت سوءته وظهر ضعفه.

كيان هذا شأنه، يستقوي ويتوحش على العزل والمدنيين، ويضعف ويفشل في هزيمة نفر قليل من المقاومين هو أوهى من بيت العنكبوت واقتلاعه لا يحتاج سوى لقرار من جيش من جيوش المسلمين. فهل هم فاعلون؟!

26-8-2014