الرئيسية - للبحث

ليس شللاً بل تآمر دولي على ثورة الأمة في الشام

قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الانسان إن 191369 على الأقل قتلوا في الصراع الدائر في سوريا حتى أبريل... وقالت "الشلل الدولي شجع من قتلوا وعذبوا ودمروا في سوريا ومنحهم القوة."

تصرفات الدول الكبرى وأدواتها من المنظمات الدولية تجاه ثورة الشام لا يمكن وصفها بحال بأنها شلل أو مجرد تقصير، بل هي تآمر عن سبق إصرار وترصد، فالنظام الذي بطش بالناس وقتلهم بالكيماوي والبراميل المتفجرة ركعاً وسجداً ونياماً، شيوخاً ونساءً وأطفالاً هو أداة أمريكا في سوريا وهو ينافح عن النفوذ الاستعماري فيها ويسعى للحيلولة دون أن تسفر هذه الثورة عن خلافة على منهاج النبوة تنهي نفوذ المستعمرين وتحرر فلسطين وتعيد العزة للمسلمين.

)وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ(

22-8-2014