الرئيسية - للبحث

أمن "إسرائيل" وقبولها إقليمياً ودولياً هو هاجس الحكام!

حذر ملك الأردن "إسرائيل" من أن السبيل الوحيد لتحقيق أمن مواطنيها هو التوصل لتسوية سلمية مع الفلسطينيين تؤدي لإقامة دولة فلسطينية وتحظى بقبول في المنطقة والعالم أجمع.

ليس تحذيرا بل حرص على أمن الكيان اليهودي المحتل، هذا ما يتمخض عن مواقف حكام وجدوا ليؤدوا هذه الوظيفة على أتم وجه وبحرص وتنبه دائم.

إنه وإن تنمق الحكام ببعض الألفاظ وسعوا للظهور بجانب أهل فلسطين المستضعفين لكنهم في صف أعدائهم، وهو ما لا تخطئه العين. فالحرص على اليهود والخوف على مستقبلهم والسعي للترويج لهم إقليمياً ودوليا هو هاجس الحكام أدوات المستعمرين وهو ما يشغل تفكيرهم دوما!.

11-8-2014