الرئيسية - للبحث

حماية الأقصى بتحريره وتخليصه من رجس يهود

لليوم الثالث على التوالي، فرضت قوات الاحتلال مخطط "التقسيم الزمني" للمسجد الأقصى، حيث تمنع المسلمين من دخوله للصلاة وتسمح للمستوطنين باقتحامه.فقد اقتحم المسجد الأقصى اليوم أكثر من 170 متطرفا، بينهم وزير الإسكان "الإسرائيلي".

إن الاعتداء على الأقصى قائم منذ احتلاله، وهو في وتيرة متصاعدة، وإنه لن تتوقف سلسلة الاعتداءات عليه إلا بتحريره وتخليصه من رجس يهود باقتلاع كيانهم من الأرض المباركة. وإنه لن ينال شرف تحريره سوى المؤمنون المخلصون لا الحكام الذين باعوه ومكّنوا اليهود منه.

وهذا نداءٌ للأمة وجيوشها للإسراع بإقامة الخلافة على أنقاض عروش الحكام المتآمرين وتحرير الأقصى والأرض المباركة، ففي ذلك الفوز والفلاح في الدارين.

5-8-2014