الرئيسية - للبحث

حكام إيران صمتوا دهرا ونطقوا كفرا، فبئس ما يصنعون

ندد الرئيس الإيراني روحاني بعدم تحرك مجلس الأمن الدولي حيال "المجزرة" التي ترتكبها “اسرائيل” في حق الفلسطينيين، في خطاب ألقاه أمام لجنة القدس في حركة دول عدم الانحياز المجتمعة في طهران.وندد بـ "تقاعس الهيئات الدولية وعلى الأخص مجلس الأمن عن منع الجرائم في حق الإنسانية التي يرتكبها النظام الصهيوني".داعيا إلى تعبئة دولية.

بدل أن يحرك حكام إيران جيوشهم وأسلحتهم، التي تستخدم ضد الأمة ولصالح النفوذ الأمريكي في المنطقة، والتي تكفي لمحو دولة يهود عن الخارطة، وبعد أن ملأوا الآفاق خُطبا وشعارات كاذبة، ها هم يكتفون بعبارات التنديد والشجب شأنهم شأن العجزة وفنزويلا أو دون ذلك!!

5/8/2014