الرئيسية - للبحث

جريمة قصف غزة تؤكد بأن يهود قوم غدر وأن لا حل سوى باجتثاث كيانهم

أقدم كيان يهود فجر اليوم على قصف غزة بصورة إجرامية ما أدى إلى استشهاد 9 مواطنين.

جرائم يهود الممنهجة تثبت بأن هذا الكيان الغاصب، الذي أنشئ على جماجم أهل فلسطين، لا يراعي ولا تنفع معه هدنة أو مفاوضات، وأن ارتكاب الجرائم بحق فلسطين وأهلها جزء من تكوينه ويرى في ارتكابها سبباً في بقائه.

وأمام هذه الجرائم فلا حل مع هذا الكيان المحتل العدواني الهمجي سوى باجتثاثه من جذوره، وتخليص أهل فلسطين من شروره.

ومع كل قطرة دم تراق على الأرض المباركة يتجدد النداء لجيوش الأمة للتحرك عاجلاً غير آجل لتضطلع بمسؤوليتها وتجدد سيرة الفاتحين والمحررين.

7-7-2014