الرئيسية - للبحث

دور حكام مصر الخياني يعود للواجهة خدمة لأمن كيان يهود!

أجرى جهاز المخابرات المصرية اتصالات مع أطراف فلسطينية في غزة من أجل تهدئة الأوضاع الميدانية والعودة إلى حالة الهدوء.

يغيب موقف حكام مصر عندما يكون الواجب المحتم عليهم تحريك الجيوش حمايةً لأهل فلسطين من جرائم يهود وعدوانهم الوحشي، واستنقاذاً للمسجد الأقصى من براثنهم، ويبرز موقفهم ويعود للواجهة إذا كان الهدف وقف ما يمكن أن يمس كيان يهود بأدنى ضرر، ليجسد حكام مصر بذلك دورهم المسربل بالخزي في حماية أمن يهود.

لقد بات ظاهراً جلياً أن كيان يهود لا يمكن له أن يعيش في بلاد المسلمين لولا هؤلاء الحكام الذين يسهرون على أمنه، كما بات جلياً أن الطريق لتحرير فلسطين يمر عبر إسقاط أنظمة الضرار.

5-7-2014