الرئيسية - للبحث

الاستعمار والحكام متحدون على معاداة الأمة والسعي لإجهاض ثورتها!

اتفق الفيصل ولافروف على العمل سويا لتنفيذ اتفاق (جنيف1) ومحاربة التنظيمات الإرهابية.

روسيا وحكام السعودية لا يختلفون في معاداة الأمة ومشروع تحررها الحقيقي، لكنهم يتقاسمون الأدوار في الكيد بثورة الشام المباركة، فدولة تمد الأسد بالمال والسلاح وأخرى تشتري ذمم الثوار وتتباكى على الضحايا وهي تسعى لإجهاض الثورة.

وفي كل ذلك يختبئون خلف مبررات الإرهاب التي يختلقونها عبر أدواتهم وينسبونها للكتائب المخلصة لتبرير محاربتها.

إن القاسم المشترك بين الدول الاستعمارية وزمرة الحكام هو حرصهم على أن لا تقوم الخلافة لأنها ستقضي على نفوذ هؤلاء وتهدم عروش أولئك وتخلص المسلمين والعالم من شرورهم.

فالحذر الحذر من الركون للحكام أو السير في مشاريعهم مهما كانت مسمياتها.

22-6-2014