الرئيسية - للبحث

حكام ايران و"الشيطان الأكبر" حلفاء في مواجهة الأمة وثورتها!

قالت وزارة الخارجية الأميركية، إنها مستعدة لمزيد من المحادثات مع إيران بشأن الاضطرابات في العراق.

في الأحداث المفصلية في حركة الأمة، تغيب شعارات "الشيطان الأكبر" و"الموت لأمريكا" عن حكام ايران ويصبح تنسيق المواقف تحت غطاء "محاربة الإرهاب" أمراً مستساغاً، ليسخروا بذلك جهدهم وجيش بلادهم في حرب الأمة وثورتها، وليرسخوا النفوذ الأمريكي في بلاد المسلمين.

إن شعارات المقاومة والممانعة التي يتغنى بها حكام إيران ليست سوى غطاء مفضوحاً لتنفيذ الأجندات الأمريكية، فلولا تدخل ايران في أفغانستان والعراق لما ثبتت لأمريكا في هذين البلدين قدم، ولولا تدخل قواتها وحزبها في الشام ما لبث نظام الأسد المتهاوي إلا يسيراً.

فهل بقي من المسلمين من تنطلي عليه شعارات الممانعة الكاذبة!.

18-6-2014