الرئيسية - للبحث

"محاربة الإرهاب" غطاء لإجرام الحكام "الإرهابيين" عملاء الاستعمار!

تعهد عبد الفتاح السيسي، في أول خطاب له خلال احتفالية تنصيبه، بدحر الإرهاب!.

في مصر كما في سوريا حكام "ارهابيون" ولغوا في دماء المسلمين سعياً لتثبيت أنظمة عميلة تابعة لأمريكا، وفي كل أفعالهم يتذرعون بدعوى محاربة الإرهاب!.

لقد بات شعار محاربة الإرهاب هو الكلمة المفتاحية لأي نظام عميل تابع للغرب، وهو علامة هويته.

إن الكفار المستعمرين وأدواتهم الحكام النواطير يقصدون بالإرهاب الإسلام، وهم يقفون صفاً في محاربة الإسلام وعودته لسدة الحكم.

إن على الأمة أن تسرع في إقامة خلافتها التي تنهي تحكّم هؤلاء بمصيرها وتضع حداً لتضليلهم وإجرامهم، فيخيب رجاؤهم وينقلبوا خاسرين.

8-6-2014