الرئيسية - للبحث

محنة اللاجئين السوريين تكشف زيف "حقوق الإنسان" وتآمر المستعمرين على المسلمين

قالت منظمة أمنستي إن الأسرة الدولية مسؤولة في قسم كبير عن تردي الخدمات الصحية للاجئين السوريين في لبنان بسبب ''فشلها المخزي'' في توفير التمويل.

مأساة اللاجئين السوريين تكشف زيف دعاوى حقوق الإنسان التي تتشدق بها الدول الغربية ومنظماتها، وتكشف مدى تآمرهم هم وأدواتهم الحكام النواطير على أهل الشام المسلمين واتخاذهم من محنة اللاجئين في مخيمات الموت ورقة ضغط على الثوار سعياً لدفعهم للتنازل عن ثوابتهم الشرعية وإسلامية الثورة.

وكل ذلك يؤكد أن الغرب لا يرى أن للمسلم حقوقاً كإنسان بل إنه يستبيح كل محرم سعياً لتحقيق مخططاته الاستعمارية، فالبشر في عرف هؤلاء الوحوش ورقة يلعبون بها في سوق مصالحهم.

21-5-2014