الرئيسية - للبحث

أمريكاعدوة المسلمين، تكذب على حلفائها وتُسَوق الوهم لعبيدها!!

اتهم مسؤول "إسرائيلي" المبعوثَ الأمريكي للشرق الأوسط بالنفاق، قائلا إنه "كان يعلم أن البناء في الضفة الغربية والقدس سيستمر أثناء المباحثات".

تعلم أمريكا مسبقا أن كيان يهود لن يوقف الاستيطان، لكنها تكذب لتظهر وكأنها على الحياد، وليستمر عبيد المشروع الأمريكي (المفاوضون) بالجعجعة وطحن الماء في "عملية السلام" العقيمة، التي تشكل طوق نجاة للحكام المتخاذلين وصيغة استعمارية لحرف الأمة عن الوحدة والتحرير.

إن أمريكا عدوة محاربة للإسلام تسعى لتثبيت كيان يهود في بلادنا من خلال مشروع حل الدولتين، تلك حقيقة تاريخية، فهلا استفاق العبيد؟؟

10-5-2014