الرئيسية - للبحث

الأقصى يتهاوى ويرقب أمة تعيد رسم المشهد السياسي

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، الأحد، إن "الاحتلال الإسرائيلي يسارع الحفريات أسفل المسجد الأقصى"، وحفر في الأشهر الأخيرة 60 متراً على طول الجدار الغربي للمسجد.

تخريب وتدمير، حفريات لتقويض أساسات المسجد، اقتحامات يومية، ومساعي لتقسيم المسجد مكانياً وزمانياً، وحديث عن انزعاج المحتلين من صوت الأذان في تمهيد لخفضه أو منعه، وهدم للبيوت في أحياء مجاورة للأقصى، وتهويد لكل معالم القدس من مقابر وشواهد تاريخية.

وفي المقابل صمت مطبق للأنظمة وجيوش لا تحرك ساكناً، ومؤتمرات تجيز زيارة المسجد تحت حراب الاحتلال!

ويبقى الأقصى يترقب أمة ستغير المشهد السياسي وتعيد الأمور لنصابها وتطهره من رجس المحتلين وتعيد سيرة الفاتحين والمحررين.

5-5-2014