الرئيسية - للبحث

بل علاقة عداء يا فهمي، ولم تكن أمريكا صديقة للمسلمين يوماً!

في إهانة وقحة لمصر وأهلها، شبّه وزير الخارجية المصري علاقة بلاده بأميركا بأنها علاقة "زواج وليست مجرد نزوة عابرة".

هي عقلية التبعية والدونية التي يتطلع بها الحكام النواطير لسيدهم الأمريكي، حيث يعيشون في بيت طاعته ويتقيدون بأوامره بلا مخالفة أو نشوز.

تلك هي حقيقة العلاقة التي تربط الحكام بأمريكا، وهي في معزل عن علاقة أهل الكنانة وعموم المسلمين بأمريكا، فأمريكا هي عدوهم، فهي من احتلت ودمرت العراق وأفغانستان، وهي من تؤز اليهود ضد أهل فلسطين.

فإذا كان الحكام على علاقة غير شرعية مع سيدهم الأمريكي، فإن الأمة تتعلق بحبال ربها.

(وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ)

1-5-2014