الرئيسية - للبحث

سلطويون يحاربون الله ورسوله وعباده وينتهكون حرمات المساجد ويتباكون على الأقصى!

زعم الهباش بأن حكومته تعمل في الوقت الراهن على استراتيجية لحماية المقدسات!!

أليست بيوت الله حرماتها واحدة، حرمة المسجد الأقصى كحرمة مسجد البيرة الكبير كحرمة بقية مساجد فلسطين والعالم؟! فهل للأقصى حرمة لدى الهباش وحكومته ولا حرمة لمسجد البيرة أو غيره؟! وهل من يسعى في خراب المساجد ارضاءً ليهود وأمريكا حريص على المسجد الأقصى المبارك؟! وهل من يشتم جنده الذات الإلهية في المسجد ويعتدي على المصلين حريص على الأقصى؟! كذبوا

إن تغني السلطويين بالأقصى لا يعدو "التسول" المالي أو الدعوة للتطبيع مع المحتل، وكذبوا في ادعائهم الحرص، ومسجد البيرة الكبير وروّاده شاهد على اجرامهم وعداوتهم للإسلام والمسلمين.

15-4-2014