الرئيسية - للبحث

أهالي المعتقلين من شباب حزب التحرير ومحتجزو الهويات من شباب حزب التحرير الذين يعيشون في القدس، يقفون الآن أمام محكمة رام الله في البالوع احتجاجاً على استمرار اعتقال أبنائهم واحتجاز هويات الآخرين جراء اقتحام السلطة لمسجد البيرة الكبير وقمعها واعتقالها للمصلين من شباب الحزب.

علماً بأن قرابة 50 شاباً من شباب الحزب لا زالوا رهن الاعتقال، ولا زالت الأجهزة الأمنية تحتجز هويات 50 مقدسياً من أنصار الحزب حتى 28-4 بقرار جائر من المحكمة يغطي بلطجة الأجهزة الأمنية.

......

لاحقاً للخبر فقد تم فض الوقفة السلمية بالقوة واعتقال معظم المشاركين فيها وفق ما هو مبين هنا

 

13-4-2014