الرئيسية - للبحث

أمريكا ويهود وأدواتهم الحكام النواطير يتداعون لمحاربة حركة الأمة التحررية!

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية أن هناك إمكانية لخلق تعاون أمني بين "إسرائيل" وجيرانها العرب لمواجهة تحديات إقليمية مشتركة.

تصريحات ديمبسي تكشف عن أهداف التحركات الأمريكية الأخيرة، الرامية لإيجاد تهدئة في المنطقة لتتفرغ هي وأدواتها لحرب الأمة الإسلامية ومشروع نهضتها وتحررها المتمثل بإقامة الخلافة التي أنارت دعوتها وذكرها ورايتها أرض الشام المباركة. وهي تكشف كذلك أن الكفار، من مستعمرين ويهود، والحكام النواطير حلفاء في حرب الأمة ومشروعها، وأنهم على عداوتها يجتمعون.

وبالرغم من تحزب هؤلاء إلا أن كيدهم –بإذن الله- سيبور وسيظهر أمر الله وهم كارهون.

(وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ)

2-4-2014