الرئيسية - للبحث

عباس يمهد لتصفية قضية اللاجئين باعتباره حق العودة حقا شخصيا

في سياق التنازلات التي يقدمها عباس سيرا في ''سلام'' يحقق الأمن و''الشرعية'' ليهود، اعتبر أن حق العودة هو مجرد حق شخصي، فاتحا بذلك الباب أمام امكانية التنازل أو التعويض المالي عنه، كما قرر في المبادرة العربية.

فما يتجاهله عباس الذي لا يمثل فلسطين ولا أهلها، أن فلسطين حق وملك لأمة اسلامية أكبر منه ومن سلطته المأفونة، وليست مجرد صك فردي يتنازل عنه بأموال أو بجنسية وتوطين، وأن هذه الأمة ستتحرك لاقتلاع يهود وعودة الحق، وستحاسب كل من فرّط بأرضها ومقدساتها حساباً عسيراً.

7-4-2014