الرئيسية - للبحث

أمريكا وكيان يهود بعضهم من بعض، فهل يقبل مشاريع أمريكا إلا جاهل أو متآمر؟!

صادق مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة من الأصوات على مشروع قانون يعتبر "إسرائيل" (شريكة استراتيجية مركزية لأمريكا)، ممّا يمنحها مكانة خاصة.

يؤكد هذا القانون أن أمريكا ترعى كيان يهود رعاية مميزة، وهي حريصة على أمنه واستقراره ومستقبله، وهي تسخر جهودها لتحقيق ذلك وفق رؤيتها.

وأمام هذه الحقيقة، يصر قادة السلطة وجوقة الحكام الأقنان على الارتماء في أحضان أمريكا وتلقف مشاريعها، بل يتمادون فيستجلبوا قوات احتلال أمريكية صليبية!.

فمن يرى في أمريكا حَكَماً أو جهة يركن إليها إما غارق في الجهل والضلالة أو شريك في المؤامرة.

6-3-2014