الرئيسية - للبحث

جرائم الاحتلال لا توقفها هدنة ولا مفاوضات بل جيش وقوة

استشهد شابان في غارة "إسرائيلية" على بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

لم تنقطع جرائم الاحتلال يوماً، لا في ظل هدنة ولا في ظل مفاوضات، وبقي يبطش بأهل فلسطين دون رادع، فهو كيان نشأ على العدوان وقام على جماجم أهل فلسطين ويبني بيوته ومستوطناته على أنقاض ما يغتصبه من أراضٍ وما يخرّبه من بيوت، فعمار كيانهم مبني على خراب أرضنا وقتل أبنائنا وتهويد مقدساتنا!

إن كياناً هذا شأنه لا يصلح معه هدنة أو مفاوضات فهو لا يتقن سوى لغة القوة، وهو ما يدعو جيوش الأمة للتحرك لاستنقاذ فلسطين ومقدساتها وأهلها.

4-3-2014