الرئيسية - للبحث

هل بات اقتحام المسجد الأقصى حدثاً عابراً؟!

اقتحم مستوطنون صباح اليوم، المسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة، وسط حراسة مشددة.

في ظل انعدام ردات الفعل تجاه جرائم الاحتلال، وفي ظل انشغال الحكام بالحديث عن السلام والمساعي الأمريكية، بدل انشغالهم بتجهيز وتحريك الجيوش لتحرير المسجد والقضاء على كيان يهود، يصبح تدنيس أولى القبلتين وثالث الحرمين وثاني المسجد حدثاً يومياً عابراً، ويصبح المستوطنون وقوات يهود جزءاً ثابتاً من أية صورة تلتقط للمسجد!.

فهل انعدام ردات الفعل الحقيقية من الحكام هو عجزٌ أم تآمر يمهد لتقسيم المسجد أو السماح ليهود بالصلاة فيه؟! وهل تبقى جيوش الأمة صامتة تجاه يهود وأوليائهم الحكام؟!

2-3-2014