الرئيسية - للبحث

صور "تذكارية" غائبة عن السلطة ومفاوضيها وقادة أجهزتها الأمنية!

اصاب جنود الاحتلال ياسين ابن الـ14 عاما بعيار مطاطي، واعتدوا عليه، وبعدها التقطوا صورا "تذكارية" لاعتدائهم عليه.

تلك صور لا يستحضرها وفد السلطة المفاوض ذو الابتسامات العريضة أثناء لقائه مع ليفني، ولا يتذكرها قادة أجهزة السلطة الأمنية أثناء تنسيقهم الأمني مع يهود، ولا يتذكرها كل من سوّلت له نفسه فوالى أعداء الله واتخذ من شعبه وأمته عدواً.

إن سلطة تستأسد على شعبها، فتعتقل وتقمع كل من يعلي الصوت في وجه انبطاحها وتفريطها بمسرى رسول الله هي أبعد ما تكون على أن تشعر بما يشعر به الناس أو تمثل تطلعاتهم، بل هي أداة بيد أعدائهم.

8-2-2014