الرئيسية - للبحث

المال مقابل التنازل! والدعم سياسي وكاذب من يصفه بالإنساني!

  قال سفير الاتحاد الأوروبي في فلسطين، إن المنح والمساعدات المالية التي تقدمها دول الاتحاد الأوروبي للفلسطينيين، تحمل بعداً سياسياً وليس إنسانياً. وأنها يجب أن تحقق نتائج ملموسة على الأرض! بلغة واضحة لا تحتمل أية تأويلات، يتحدث سفير الاتحاد الأوروبي عن دعم بلاده للسلطة؛ دعمٌ له مقابل يجب أن يتحقق من منظورهم، دعمٌ يراد به أن يكون ثمناً للتفريط بالأرض والعرض والمقدسات، دعمٌ لشراء الذمم ولتمرير المخططات الاستعمارية. ومع ذلك، فسينفقونها وستبوء مخططاتهم بالفشل وسيبقى أهل فلسطين متمسكين بمسرى نبيهم وسيتلاشى الزبد من السلطة والحكام أولياء الاتحاد الأوروبي وأمريكا ويهود.

28-1-2014