الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية تقتل القتيل وتسبق الناس إلى جنازته!!

 

أكد وزير العمل، مجدلاني، أمس الاثنين، على خطورة ظاهرة عمالة الأطفال وعلى تناميها وازديادها في فلسطين، كاشفا عن ضبط 63 طفلا يستغلون في المستوطنات بطرق أشبه ما تكون للعبودية.

كالعادة تتجاهل السلطة السبب الحقيقي لعمالة الأطفال، بل تغطي عليه، وتبدأ بالبحث في القشور والرتوش! فهل كان الأطفال ليعملوا لولا الفاقة والعوز؟! وهل كان أولياء أمورهم ليسمحوا لأطفالهم بالتعب والضنك وقلوبهم تعتصر ألما على ما يصيبهم لولا ما أوصلت إليه السلطة حال الناس؟!

هؤلاء الأطفال وأهل فلسطين هم ضحية سياسات السلطة التهجيرية المجرمة، وما بكاؤها عليهم إلا بكاء التماسيح.

28/1/2014