الرئيسية - للبحث

الغرب وأذنابه يمكرون بثوار الشام لإفشالهم وإذهاب ريحهم

 كشفت صحيفة (ديلي تليغراف) الأربعاء، أن الولايات المتحدة ودولاً خليجية (قطر والسعودية) تدعم سراً الجهود التي تبذلها بعض فصائل المعارضة المسلحة في سوريا لتدمير الجناح الأكثر تطرفاً بتنظيم "القاعدة"، الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

ما من شك أنّ الفتنة التي يتعرض لها المجاهدون في الشام عظيمة وتخدم مصلحة أمريكا والغرب في التآمر على ثورة الشام لتفريغها من إسلاميتها وتحويل وجهتها نحو دولة مدنية علمانية بمسحة إسلامية تبقي على الشام مستعمرة غربية، فلا يخرج الثوار حينها إلا بالتعب والجراح.

اللهم احفظ الشام ورجاله، واخز الغرب وأذنابه، ورد كيدهم إلى نحورهم.

22/1/2014