الرئيسية - للبحث

أولى أولويات جنيف-2 محاربة مشروع الإسلام في سوريا

 

قال السفاح بشار "أن لقاءات حصلت في سورية مع أجهزة استخبارات غربية عدة طلبت التعاون لمكافحة الإرهاب"، وأن "القرار الأهم" الذي يمكن أن يخرج به "جنيف-2" هو "مكافحة الإرهاب".

تتوالى التصريحات لتؤكد أن الهدف الرئيس لجنيف-2 هو محاربة مشروع الإسلام -ممثلاً بمشروع الخلافة- في سوريا، وتغليف ذلك "بمكافحة الإرهاب"، وتكشف الحوادث أن الحكام ومنهم الأسد والدول الاستعمارية وعلى رأسهم أمريكا هم صف واحد في هذه المعركة.

بينما الثوار المخلصون ليس لهم إلا الله، وهم أمام هذه المعركة على خطر عظيم، فليعتصموا بحبل الله وليحذروا كيد الكافرين ودسائس العملاء أتباع الائتلاف.

20-1-2014