الرئيسية - للبحث

في الأردن...رقص مع السفير الأمريكي على جراح الأمة!!

في مشهد يحاكي رقص بوش مع زعماء الخليج، رقص السفير الأمريكي مع رجال ونساء في محافظة أربد شمال الأردن أثناء تفقده لمشروع تموله بلاده.

هل ثمن "أعطيات" أمريكا أن يرقص الرجال والنساء بصحبة السفير الأمريكي؟! أم هي الدونيّة التي تشعر بها الأنظمة وأتباعها تجاه المستعمر؟! وهل لأجل المال الملوث يجول هؤلاء بلادنا دون رقيب كأنها مزارع لهم؟! وهل أمريكا صديقة أم عدوة؟!

إن حق أمريكا أن يقلع نفوذها من بلاد المسلمين وأن تعاقب على جرائمها بحقهم؛ في العراق وأفغانستان وسوريا، لا أن يراقص زعماؤها أو سفراؤها الدبكة على جراح الأمة!.

13-1-2014