الرئيسية - للبحث

المفاوضات غطاء للاستيطان ومشاريع تهويد القدس والأقصى!!

في ظل استمرار المفاوضات المخزية، ومع كل زيارة لوزير الخارجية الأمريكي، تعلن الحكومة "الإسرائيلية" عن مشاريع استيطانية جديدة، ولا تزال مستمرة في تهويد القدس والأقصى وهدم أحيائها كما أخطرت أهل سلوان بهدم العديد من منازلهم مؤخراً.

لقد باتت المفاوضات، علاوة على جرمها وتفريطها وخيانتها لفلسطين وأهلها، غطاءً تقدمه السلطة لجرائم الاحتلال، بل والأدهى من ذلك أنها تتطلع لتوقيع اتفاق اطار مع هذا المحتل تتنازل فيه عن المزيد!.

فإذا كان الاستيطان وتهويد القدس والأقصى والقتل والاعتقال لأهل فلسطين ثمناً لاستمرار المفاوضات، فلكم أن تتصوروا ماذا سيكون ثمن توقيع اتفاق اطار!!

7-1-2014