الرئيسية - للبحث

الحوادث والتصريحات تؤكد اصطفاف المستعمرين وأدواتهم ضد مشروع الخلافة

قال فورد في اجتماعه مع المعارضة السورية، إنه "حال إنجاز (المرحلة الانتقالية) سينتقل الجميع لمواجهة القوى المتطرفة التي تخشى أميركا والدول الأوروبية وروسيا من آثار تناميها على أمنها ومصالحها. وأن هذه النقطة تحديداً هي الأرضية التي وحّدت رؤيتي واشنطن وموسكو ومكنتهما للعمل معاً".

تصريحات تؤكد المؤكّد من أن الدول الغربية تتوحد في مواجهة مشروع الخلافة، التي أعلن المستعمرون مراراً تخوفهم من قيامها في الشام ووصفوا الساعين لها بالتطرف، وأن تلك الدول تخشى أن يقتلع التغيير القادم نفوذها من المنطقة.

فهل يسير في كنف هؤلاء إلا خائن لدينه وأمته؟

4-1-2014