الرئيسية - للبحث

بمنطق رجالات السلطة...التحرير يكون باستدرار عطف الاستعمار والتسول على أبوابه!

 وجه رئيس وزراء السلطة رسالة "إلى العالم أجمع ليضع حدا للمعاناة التاريخية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني منذ عقود".

منطق السلطة ورجالاتها عكس منطق العقل والتاريخ والجغرافيا! فبعد أن أصمّت منظمة "التحرير!" آذاننا عن الكفاح المسلح باعتباره الطريق الوحيد لتحرير الأرض والإنسان، ها هي ووليدتها السلطة، في منطق عجيب، تستدر عطف الوحوش "دول العالم الاستعمارية الكبرى" التي سببت معاناة أهل فلسطين ومكّنت يهود من احتلال الأرض المباركة ولا زالت ترعاهم وتحفظ أمنهم!!.

فبمنطق من، وعلى أي زمن حررت أرض محتلة بالتسول السياسي؟! بئس ما يصنعون.

4-1-20014