الرئيسية - للبحث

ليست مساعدات بل أثمان سياسية!

قال السفير معن عريقات إن الكونجرس الأمريكي صادق على تقديم دعم مالي للسلطة الفلسطينية لعام 2014 قدره 440 مليون دولار. وقال عريقات إن الادارة الامريكية والكونغرس بلا شك سيربطون المساعدات بتطور العملية السلمية!.

هي اذاً أثمان سياسية –باعتراف رجال السلطة- تقدم لتحقيق المخططات الاستعمارية، ولقاء التنازلات التفريطية المذّلة التي تقدمها السلطة لإنجاح المشروع الأمريكي في فلسطين والقائم على "تشريع الاحتلال" وحفظ أمن يهود والتطبيع مع كيانهم وإفساد أهل فلسطين.

لقد أنشئت السلطة طفيلية تفتقر للغير منذ لحظة ولادتها لتكون مرهونة القرار، فمن يملك المال يملك القرار، فكيف وعلى رأسها منتفعون مسترزقون؟!!.

1-1-2014