الرئيسية - للبحث

تقاسم وظيفي في العدوان على أهل فلسطين وتوفير الأمن ليهود!

أصيب ثمانية مواطنين في مخيم جنين، الجمعة، بينهم الشيخ محمود السعدي، خلال دخول قوات السلطة للمخيم، ومحاولتهم اعتقاله.

هو نفس المخيم الذي اقتحمه يهود قبل أيام ليعتقلوا شخصاً فلم يتمكنوا فقتلوا الشاب نافع السعدي وجرحوا آخرين.

صورة مصغرة تظهر بشاعة التقاسم الوظيفي بين السلطة ويهود، والتنسيق الأمني المشين، لترسخ حقيقة أن هذه السلطة تعادي أهل فلسطين وأنها ما وجدت إلا لخدمة اعدائهم، وأن كل الدعاوى الزائفة التي تتغنى بها من الدفاع عن أهل فلسطين تتحطم عند أول مفترق طرق مع أمن يهود.

28-12-2013