الرئيسية - للبحث

براميل متفجرة بالحقد والإجرام لكسر الإرادة على أعتاب جنيف2!

يستمر نظام الأسد عميل أمريكا بقصف حلب ببراميله المتفجرة بالحقد والإجرام منذ أيام، فيقتل المئات نساءً وشيوخاً وأطفالاً ويجرح أمثالهم ويشرد آخرين.

جرائم تزداد وتيرتها في ظل سعي الكفار المستعمرين الحثيث لعقد مؤتمر جنيف2 المؤامرة، فيسعى هؤلاء عبر أداتهم الأسد لزيادة الإجرام والتنكيل بأهل الشام لعلهم بذلك يضغطون على الكتائب المقاتلة فتقبل حضور جنيف2 المؤامرة، وتقبل بمخططات أمريكا الماكرة.

فليكن ردكم يا أهل الشام مزيداً من الصبر فالله معكم وهو حسبكم، وليكن رد الثوار الثبات على مطلب إقامة الخلافة التي ستعاقب أمريكا وأذنابها كالأسد على إجرامهم بحق الشام وأهلها.

23-12-2013