الرئيسية - للبحث

العداء للإسلام هو ما يجمع قوى الاستعمار!

ذكرت وكالات أنباء أن الرئيس الروسي وعد رئيس وزراء يهود بعدم المس بأمن "إسرائيل"، وأنهما متفقان على أن حكم الأسد وحكم السيسي أفضل من حكم إسلامي بهاتين الدولتين. وفي سياق متصل أكد لافروف بأن الدول الغربية باتت مقتنعة بأن بقاء الأسد أفضل من حكم "المتشددين".

يتفق الأمريكان مع الأوربيين والروس ويهود على حرب الإسلام والمسلمين، ومهما كانت اختلافاتهم يتوحدون في حرب قيام دولة حقيقية للمسلمين، ويزداد التحامهم وتحزّبهم وهم يرون التفاف أهل الشام وثوارها حول مشروع الخلافة العظيم.

فليكن الثبات على مطلب الخلافة والسعي الحثيث لإقامتها هو الرد على مخططاتهم.

21-12-2013