الرئيسية - للبحث

مال أوروبا ومكرها وطغمة السلطة المنتفعون لن يحولوا دون تحرير فلسطين

جدد الاتحاد الاوروبي استعداده لتقديم صفقة "غير مسبوقة" من الدعم السياسي والاقتصادي والأمني للفلسطينيين و"الإسرائيليين" عند التوصل لاتفاقية سلام نهائية.

اذا كان مال أوروبا السياسي الملوث قد أجدى نفعاً مع طغمة السلطة المنتفعين ففرّطوا في البلاد والعباد، فلا تظنن بأن ذلك يمكن أن يفك ارتباط أهل فلسطين والمسلمين بأرضهم المباركة التي رويت بدماء الصحابة وباركها الله في قرآنه، فلن تفلح أوروبا ولا أمريكا ولا أتباعهما من خداع المسلمين لا بدويلة هزيلة ولا بغيرها وستبقى فلسطين كاملة أرضاً إسلامية وستحررها جيوش المسلمين من جديد قريباً بإذن الله!

17-12-2013