الرئيسية - للبحث

بل أولوية النظام الأردني خدمة أمن يهود وتنفيذ المخططات الاستعمارية!

 

 قال وزير الخارجية الأردني إن أولويات الأردن الأساسية في مجلس الأمن هي القضية الفلسطينية.

النظام الأردني صاحب سبق في التفريط بفلسطين وأهلها، وصاحب سبق في خدمة وحماية الكيان اليهودي المحتل؛

لذا فتصريحات "جودة" هذه محض هراء خاصة وأن تحرير فلسطين ليس محله الأمم المتحدة التي تآمرت عليها وشرعت احتلالها، ما لم يكن قصد "جودة" السعي لعقد اتفاقية "سلام" (الفرصة الأخيرة بتعبير ملكه) لتوفر الأمن للمحتل وتلقمه القدس ومقدساتها، وتدمجه "طبيعياً" في المنطقة ليهيمن عليها.

فإن كان الحال كذلك فنعم فهذه القضية هي أولوية النظام الأردني!!

7-12-2013