الرئيسية - للبحث

أجهزة أمنية لحماية المستوطنين لا المواطنين!

في الوقت الذي تشن السلطة حملات أمنية في نابلس وجنين فتلاحق وتعتقل وترهب الناس، وفي الوقت الذي ترى اعتداءات المستوطنين على الأرض والزرع ولا تحرك ساكناً، تتحدث وسائل الإعلام عن اجتماع يضم قادة الأجهزة الأمنية في الخليل بيهود ليبحثوا توفير "الامن الشخصي" للمستوطنين في المدينة!

السلطة التي تشكو العجز في ميزانيتها وتضن بالمال على المعلمين والأطباء وعلى المرضى والفقراء تنفق جل ميزانيتها على أجهزة أمنية لتوفر الأمن لليهود المحتلين وللمستوطنين المعتدين!!! فهذا هو مشروعهم "الوطني!" وطريقهم "لتحرير!" الأرض والإنسان!

(إِنَّ هَـؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)

6-12-2013