الرئيسية - للبحث

الجمهورية خيار أمريكا لا خيار أهل سوريا!

 أعرب الإبراهيمي عن تأييده لقيام "جمهورية جديدة في سوريا يحدد طبيعتها السوريون".

هي جمهورية في مقابل خلافة على منهاج النبوة، وهي خيار أمريكا التي تريد ترسيخ الاستعمار بتغييرات شكلية في مقابل خيار أهل سوريا الذين قدّموا التضحيات ليتخلصوا من ربقة الاستعمار وأذنابه وأدواته وأعلنوها مدوّية "خلافة إسلامية".

إن الحديث عن "جمهورية جديدة!" يحدد شكلها أهل سوريا هو تضليل وترويج لمخططات أمريكا، فهو تحديد مسبق من أمريكا ومبعوثها لشكل المرحلة القادمة ولنتيجة جنيف2، ومن ثم سيخرجون علينا ليزعموا أن الشعب قد اختارها وحددها!!

خاب سعيهم،فتضليلهم مفضوح ومخططاتهم مرفوضة.

والعاقبة للمتقين.

3-12-2013